KISAH NABI YUSUF DALAM AL-QUR’AN; KAJIAN STILISTIKA ALQURAN SURAH YUSUF

  • Muhammad Hanif
Keywords: كلمات المفتاح : الأسلوبية، قصة يوسف، أسلوب اللغة

Abstract

الملخص

كان فى القرآن قصص عن الأمم القدماء. واحد منهم هو قصة يوسف في سورة يوسف. تعتبر قصة يوسف أفضل قصة في القرآن لأنه تمت الموافقة عليه في سورة واحدة كاملة. القصة التي بنيت في هذه السورة هي مثل دراما تتكون من الافتتاح ، جوهر وختام. تعتبر التمثيليّة ، باعتبارها واحدة من الأنواع الأدبية ، مرآة للحياة حيث يمكن للمرء أن يرى العالم في شكله الصغير. التمثيليّة يكون وسائل الإعلام تكشف المؤلف في تعكس حياة الناس. الحوار يظهر شعور حقيقي. تنسيق الحوار هو وسائل الإعلام للمؤلفين للتعبير عن مقصودهم ورسائلهم ورغباتهم. إن استخدام أساليب اللغة في تقديم القصة يعطي تأثيرًا عميقًا على الجمال والمعنى. اختيار أشكال الكلمة (الإملاء) ، واستخدام بنية الجملة ، واستخدام اللغات التصويرية (الخطابية) واللغة الخطابية ، وما شيء اخر ،كان كلها تستخدم بشكل متعمد من قبل المؤلفين لأغراض محددة وأغراض محددة. يُعرف استخدام أشكال اللغة أعلاه ، في العالم الأكاديمي العلمي ، بأسلوب اللغة. الأساليب ، كجزء من اللغويات ، هي طريقة واحدة وكشف للكشف عن كل ما ينطوي عليه المؤلف. من خلال أسلوب اللغة المستخدمة ، تعتبر الأساليب الأسلوبية قادرة على الكشف عن المعنى والرسالة والتأثير المطلوب من قبل المؤلف للقارئ حتى يمكن الوصول إليه وتوضيح تلك الرغبات. توجد عدة أنواع من الأنماط اللغوية ، وهي (1) على أساس اختيار الكلمة / الاحتكاك ، ووجدت أسلوبًا غير رسميًا ونمطًا للحوار. (2) على أساس نغمة ، وجدت أسلوب بسيط ، أسلوب نبيلة وقوية ، ونمط متوسط ​​؛ (3) على أساس بنية الجملة ، نمط الذروة ، نمط مضاد للتقلص ، نمط التوازي ، نمط التعارض ، أسلوب التكرار ، و (4) استناداً إلى المعنى المباشر أو غير المباشر ، وجد على عنصرين من نمط اللغة مختلفة ، وهما أسلوب اللغة الخطابية وأسلوب اللغة التصويرية.

Published
2018-09-01
Section
Articles